أخطاء يرتكبها مصممو المواقع تضر بتجربة المستخدم

الحاجة إلى تصميم المواقع ينبع من قرارك في بدء مشروع تجاري أو خدمي مهما كان نشاطه، بهدف الانتشار على أوسع نطاق، والوصول إلى فئة عريضة من العملاء المستهدفين، لذا فأنت تبحث عن شركة متخصصة في تصميم وبرمجة المواقع الإلكترونية تكون لديها خبرات واسعة باستراتيجيات التصميم الصحيحة، وتجنب كافة الأخطاء التي قد تضر بتجربة المستخدم، الأمر الذي يؤثر سلبا على نجاح مشروعك وزيادة نسب مبيعاتك.

الخطوة الأساسية في تصميم المواقع الإلكترونية

قبل البدء بتصميم الموقع الإلكتروني ينبغي أن يكون الأمر مدروسا، والبنود محددة مسبقا، من حيث تحديد الهدف الأساسي من إنشائك للموقع، وما هو نشاط شركتك؟ ومن تستهدف؟ وما هي عدد الصفحات المقترحة للموقع؟ وما أهم المميزات التي يتم وضعها في الاعتبار، ويتم تقديمها للمستخدم؟ ونوع المحتوى، والشعار الخاص بالموقع.. الخ، وذلك من أجل أن يحقق موقعك الإلكتروني الهدف الذي تم إنشائه من أجله، وتتجنب مشاكل تصميم المواقع الإلكترونية التي من شأنها أن تؤثر سلبا في انتشاره وجذب الزائرين إليه.

أهم الأخطاء التي يقع فيها المصممون أثناء تصميم المواقع

  • الصعوبة في تصفح الموقع، حيث لا يستطيع المستخدم أن يجد ما يبحث عنه داخل موقعك بسهولة.

  • عدم البساطة في تصميم واجهات الموقع، مثل استخدام خطوط غريبة أو ألوان غير مريحة للعين.

  • إهمال التصميم المتجاوب للموقع، بحيث يكون مناسبا للتصفح من أي جهاز مهما كان نوعه، أو حجم شاشته.

  • من أخطاء تصميم المواقع الاستفاضة في المعلومات الخاصة بشركتك، فمن المعروف أن الزائر لا يفضل قراءة المحتوى الطويل جدا، لذا يكفي أن تعرف بشركتك أو نشاطك وأهدافك بإيجاز غير مخل.

  • يمكننا القول أيضا أن أساس مشاكل تصميم المواقع الإلكترونية يتمثل في عدم الرؤية الواضحة للهدف الأساسي من تصميم الموقع، وهذا يؤثر على كافة صفحات الموقع، إذ أن كل جزئية وعنصر وصفحة يمكن النقر عليها، ينبغي أن تخدم الغرض الأساسي من الموقع.

  • المعالجة السيئة للنصوص، وجعلها تبدو صغيرة جدا، أو عدم التفرقة بين العناوين والنص العادي، وإهمال فصل العناصر، وعدم اختيار خلفيات مناسبة.. الخ، وبمعنى أدق ينبغي أن يقدم المصمم للزائر تجربة جيدة في قراءة المحتوى والنصوص الموجودة في الموقع.

  • من أخطاء تصميم المواقع ازدحام محتوى الصفحة وعدم وجود مساحات كافية، واستغلال كل فراغ في وضع محتوى أو وسائط متنوعة، وهذا الأمر يعطي انطباعا سيئا لدى المستخدم.

  • عدم وضوح الرابط الذي يوجه الزائر إلى محتوى ذو صلة بالمحتوى الرئيسي، أو الذي يقدم له تفاصيل أكثر عن المحتوى، وذلك بعدم تمييزه بلون مختلف ومناسب، أو وضع خط تحته.

  • وجود الكثير من الأيقونات المتحركة بهدف جذب المستخدم، وهو أمر جيد، ولكن الإفراط فيه يعرض الزائر لعدم التركيز، وأحيانا صعوبة الوصول إلى هدفه الأساسي.

  • ترك مشاكل تصميم المواقع الإلكترونية دون إيجاد حلول لها، مثل روابط الصفحات غير الموجودة، الصور غير الجيدة، الأخطاء الإملائية، ونحو ذلك.

في النهاية ينبغي أن ندرك أن المستخدم قليل الصبر بطبعه، فهو يرغب في الوصول إلى مراده في أسرع وقت ممكن، دون وجود أي عوائق كعدم وضوح هوية الموقع، أو المحتوى الطويل جدا، أو التصميم المعقد أو عدم تناسق الصفحات، أو البطء في عملية التصفح، لذا ينبغي مراعاة كل تلك البنود أثناء تصميم وبرمجة مواقع الإنترنت الخاصة بمشروعك.